المقدمة

هذه البقعة المباركة من العالم ذات الإرث الثقافي والحضاري الموغل في القدم منذ عصر التاريخ، هنا في المملكة العربية السعودية صاحبة الريادة والعمق العربي والإسلامي حيث يزخر المكان بالثقافة العربية العريقة والفن الأصيل المتنوع. بزغت شمس عصر جديد بتوجهات قيادة رشيدة نحو آفاق رؤية جديدة، أكدت بذلك "لآخر" حجم المسؤولية والتحول والانفتاح الذي يشهده الوطن في مجال الثقافة والفنون. لتأخذ "آخر" على عاتقها دعم توجهات القيادة الرشيدة بالمساهمة الفاعلة الجريئة في تنمية الحركة الثقافية والفنية، عبر تقديمها لمشاريع وخدمات ومنتجات ثقافية وفنية بنموذج عمل مؤسساتي متكامل، تؤسس منه "آخر" لشركات تنفيذية شقيقة تدفع بالحراك الثقافي والفني إلى أفق جديد يتواكب فيه مع التغيرات العالمية المتسارعة التي أصبح الإنسان بها هو الاستثمار الآمن للدول والحكومات. لتكوّن بذلك "آخر" شبكة من الشركات التنفيذية الشقيقة والشراكات والجهات والعلاقات والأفراد أصحاب الاهتمام والعمل المشترك محلياً وإقليمياً وعالمياً، تقود بها الشركة رسالة سامية برؤية واضحة تعمل على استثمار الثقافة والفن في حياة الإنسان انطلاقاً من إيمانها بأهمية ذلك في حياة الشعوب ودورهما في صناعة الحضارة الإنسانية.

الرسالة

إتاحة الخيار والقدرة والسهولة أن يكون للفرد علاقة مع الثقافة والفن.

الرؤية

إنشاء مشاريع في قطاع الثقافة والفن للأفراد والمجتمعات والحكومات، معززةً من تواجدها بالعمل مع الجميع، عبر شبكة من شركات شقيقة تنفيذية، وعلاقات شركاء داعمة، وتعاون فعال مع الجهات والعلاقات والأفراد أصحاب الاهتمام والعمل المشترك.

القيم

المصداقية

وهي التزام "آخر" بالمهنية العالية في إنشاء المشاريع الثقافية والفنية، والعمل بوضوح تام انطلاقا من رسالة الشركة ورؤيتها وأهدافها المعلنة، والشفافية التامة في التعامل مع الجميع.

الابتكار والإبداع

أخذت "آخر" على عاتقها إنشاء مشاريع ثقافية وفنية جديدة ومبتكرة، فتنطلق من قيم أصيلة تجمع بين أصالة المشروع ومخرجه الإبداعي.

الاستثمار البشري

تعمل "آخر" على الاستثمار في كوادر العاملين بها، و بناء فرق عمل محترفة وماهرة في إنشاء المشاريع الثافية والفنية وإدارتها، بحيث تعمل بروح فريق متانس يساهم في تكوين بيئة عمل منتجة.

الاستدامة

تولي "آخر" عند إنشاء أي مشروع ثقافي أو فني اهتماما في بناء نظام تمويل ذاتي، يساعد المشروع على تغطية تكاليفه وتنمية أرباحه لتعمل على ديمومة المشروع وضمان حياديته وذلك لحساسية المشاريع ذات الطابع الثقافي والفني وأهمية أن تبقى مستقلةٍ عن أي توجه أيديولوجي خارجي.

مجالات العمل

الثقافة

وتسير شركة آخر في إنشاء مشاريع وخدمات ومنتجات ثقافية عبر الاستفادة من الفكر الإنساني و إتاحتها للفرد والمجتمع، عبر تأسيسها لبنى لوجستية تتيح التجهيزات المتكاملة التي تقام عليها المشاريع الثقافية، ورقمية كالمنصات الإلكترونية التفاعلية، ومعرفية كأرشفة الإنتاج الثقافي ،وتعليمية كإتاحة التدريب الموجه للفرد، وبشرية كتدريب كوادر وطنية تعزز من التواجد الثقافي في المجتمع.

الفن

وتسير شركة آخر في تسخير الإنتاج الفني المحلي والعالمي بشتى أشكاله من موسيقى وفنون تشكيلية وغير ذلك، كاستثماره في إعادة إنتاجه وتحويره إلى منتجات فنية إبداعية تخدم الحركة الفنية في المملكة، وتوفير المراكز والقاعات والمعارض لإعداد البرامج والأنشطة الفنية، وبناء قاعدة بيانات وأرشفة المنتجات الفنية، وتوفير المصادر العلمية للفنون وتقديم دورات وبرامج في مجال الفن لتأهيل كوادر بشرية تساهم في نهضة الإنتاج الفني بشتى المجالات.

تواصل معنا

القطّاعات المستهدفة

القطّاع الحكومي

القطّاع الحكومي

سنأخذ بيد الجهات الحكومية بالتعاون الفعال معاً إلى إبتكار مبادراتها الثقافية أو الفنية مما يساهم في تحقيق تواجدها الفعال في المجتمع.

القطّاع الخاص

القطّاع الخاص

نرحّب بالتعامل والتعاون الفعال مع القطاع الخاص في رعاية مبادرات "آخر" المتخصصة في الشأن الثقافي والفني، لتمنح "آخر" بذلك الفرص للقطاع الخاص أن يساهم مساهمة فعّالة في إحياء الثقافة والفن مما يحقق دوره المناط به تجاه المجتمع. .

القطّاع الثالث غير الربحي

القطّاع الثالث غير الربحي

نرحّب بالتعامل والتعاون الفعال مع القطاع الثالث في رعاية مبادرات "آخر" المتخصصة في الشأن الثقافي والفني، لتمنح "آخر" بذلك الفرص للقطاع الثالث أن يساهم مساهمة فعّالة في إحياء الثقافة والفن ضمن نموذج جديد من الأعمال يحقق أعلى فائدة ممكنة للمجتمع.

التركيز الحالي

المرحلة الأولى من عمل "آخر" المتناغمة مع أحد أهدافها الرئيسية "تأسيس البنى التحتية للثقافة والفن"

ونعني بذلك على سبيل المثال لا الحصر

بنية لوجستبة

ويقصد بها التجهيزات الكاملة من مبانٍ وقاعات وأجهزة وأثاث وأدوات ومستلزمات، التي تقوم عليها المشاريع الثقافية والفنية. .

بنية رقمية

إنشاء مشاريع في قطاع الثقافة والفن للأفرادويقصد بها كل ما يتصل بالتواجد الرقمي الذي يخدم الثقافة والفن، كجمع المعلومات وأرشفتها وبناء قواعد البيانات والمنصات الإلكترونية المتفاعلة. .

بنية معرفية

ويقصد بها الاستثمار في المعارف الثقافية والفنية، بوصفها المكونات الأساسية لبناء المنتجات الثقافية والفنية لشركة آخر. .



بنية تعليمية

إنشاء مشاريع في قطاع الثقافة والفن للأفرادويقصد بها تسخير المنتجات الثقافية والفنية وتقديمها على هيئة برامج تعليمية وتدريبية وتخصيص الكفاءات العلمية والمراكز المتخصصة لذلك. .

بنية بشرية

وهي الاستثمار في الكوادر البشرية وتهيئتها لتكون قادرة على قيادة الشأن الثقافي والفني وتساهم في تفعيله وإعادة إنتاجه.